الموضوع: حكي × حكي
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-28-2010   #13 (permalink)
مطر
عبق الياسمين


 
الصورة الرمزية مطر

مطر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6729
 الإنتساب : 11 /01/ 2009
 الإقآمة : دمشق
 الجنس : ذكر
 المشاركات : 2,545 [ + ]
 النقاط : مطر is a splendid one to beholdمطر is a splendid one to beholdمطر is a splendid one to beholdمطر is a splendid one to beholdمطر is a splendid one to beholdمطر is a splendid one to beholdمطر is a splendid one to beholdمطر is a splendid one to beholdمطر is a splendid one to behold
 تقيم المستوى : 35
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل):
شكر (تلقى):
معجب بهذا (أرسل):
معجب بهذا (تلقى):

المزاج
فقط إبتسم

رد: حكي × حكي



كان طيباً لدرجة لا توصف
لا يعرف إلا دكانه والطريق منهـا إلى داره
ناسكاً إلى ربه طيبـاً مع جيرانه رفيقاً بأطفاله
و في يوم عطلته عائد و زوجته من السوق
ليجد شاباً متكأً على سيارته و صوت عالي يصدح من داخلها
حبيبي قرب بص وبص بص
اقترب منه بكامل اللطف يطلب أن يخفض ذلك الصوت
و ما كان من الشاب إلا أن يبرز عنتريته أمام حبيبته
فشتمه و استهزئ به و الجيران من حوله يتفرجون
و نزل إليه ابنه يطالبه الرحيل
فما كان منه إلا أن سحب عصاه من وراء كرسيه
و ضرب ذاك الولد
و الوالد الطيب تدخل ليبعد فلذة كبده فإذا بعصا عنتر تضرب رأسه و تشق صدره
و يهرب عنتر منتصراً فرحاً بما اقترفت يداه فداء المحبوبة
أولاده ثاروا غضباً نساءه نزفوا دمعا
و الكل يطالبون بالثأر و عنتر لدى الشرطة مقبوض عليه
و أعوانه في الخارج يشترون الطبيب الشرعي
فيخرج تقريره أن عنتر كان قد تسبب في الوفاة بنسة 10%
و أن الوفاة قد حدثت نتيجة لــ انكماش بعضلة القلب!!
توفي الطيب و عاش الأولاد بقهر و الجيران مواسين لهم
و عنتر بعد عام يصول و يجول في الحارة


يلا بضل الحكي حكي و مين سمعان
بس هالقصة بتشبه شي ما بعرف شو هو ؟


 

رد مع اقتباس