[.. بينَ أول ِ البوح وآخرهِ مساحةٌ شاسِعة مِنْ حُلمْ وسفر و انتظار ..]


فُسحَة


 
 

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-28-2009   #1 (permalink)
مريم
البَنْفّسَجية.!


 
الصورة الرمزية مريم

مريم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5004
 الإنتساب : 5 /08/ 2008
 الإقآمة : الأَرَّدنْ..
 الجنس : أنثى
 المشاركات : 6,343 [ + ]
 النقاط : مريم تميز جديدمريم تميز جديد
 تقيم المستوى : 33
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 26
شكر (تلقى): 3
معجب بهذا (أرسل): 38
معجب بهذا (تلقى): 90

المزاج
just smile

///- ساره و القياامه.///


مع



انقشاع الظلام وإطلالة يوم جديد،حيث لم يزل ندى الصباح يغسل الأجواء،استيقظت سارة ابنة الثمانية أعوام،وعلى عجل ظفرت بيديها البيضاويتين الجميلتين شعرها الأشقر الطويل ،وابتسمت عندما استنشقت رائحة تعرفها ،ميزتها من فستانها الأحمر ،نعم إنها رائحة خالتها التي صنعت لها هذا الفستان وها هي ألان ذاهبة للقاء بها.المشوار طويل ،فبعد أن تقطع مسافة كيلو متر من الطرق المتعرجة سيكون عليها أيضا عبور النهر،لتصل وتبدأ بمساعدة خالتها بتحضيرات حفلة العماد للمولود الجديد ،قَبَلَت سارة جدتها وحملت في سلتها شطيرة من الخبز والجبن ،ومضت يتملكها النشاط ويغمرها الحب...




وفي ما هي تسير تَبادرَ إلى ذهنها الحوار الذي دار بينها وبين جدتها ليلة أمس،حيث كانت الجدة غالبا ما تقرأ لها قصصا من الانجيل وتفسرها لها ،ولكن البارحة كان الأمر مختلف ،فقد تحدثت الجدة عن قيامة يسوع من الموت،ولكن؛ ولكن ...هذا ينافي الفكرة المترسخة في ذهن سارة عن أن الأموات لا يقومون ،فكيف حدث ذلك؟وبأي قوة؟ولماذا يسوع بالذات؟ ولماذا بعد ثلاثة أيام ؟ وكيف كانوا ثلاثة أصلا وقد صلب نهار الجمعة وقام فجر الأحد؟ وما الفائدة من ذلك؟ أثقل هذا الوبال من الأسئلة ذهن الجدة التي لطالما اعتقدت أن الإيمان بالفطرة يحطم كل قواعد الفلسفة و المنطق... فأجابت صغيرتها وقالت لها:-"القيامة يا عزيزتي كانت لابد أن تحدث،لأننا متنا مع يسوع على الصليب ،لكن يسوع لم يرد لنا الموت بل الحياة ،لذلك قام وبقيامته قمنا وبدأنا حياة جديدة ملئها الرجاء".ومرة أخرى وقفت سارة حائرة أمام هذه المصطلحات : حيات جديدة، رجاء، قيامة...




وفجأة...سمعت صوت صراخ وجلبة كبيرة بالقرب من النهر الذي وصلته بعد طول مسير،ذهبت مسرعة،كان هناك امرأة تبكي وحولها جمع صغير من النسوة،وكان الرجال في شبه مصارعة مع مياه النهر،ماذا هناك ؟ماذا حدث؟ نظرت سارة إلى المرأة وسألت النسوة :-"من يا ترى الذي غرق ؟زوجها ؟أخاها؟ وكذا بدأت أسئلة النسوة تنهال عليها...وبعد طول انتظار كففت المرأة دموعها وقالت:-" لقد كنت يائسة من عالمي هذا،شعرت إن العالم قاس علىَ كثيرا،فقسوت أنا بدوري عليه، خالفت كل قواعد الصواب وفعلت ما حلا لي،ثم أدركت بأني خاطئة كبيرة ولا استحق نعمة العيش ،فجئت لهذا النهر لاُلقي نفسي به ،عارفتا أن مصيري هو الجحيم ولكني فضلته على الحياة...وفي ما أنا أهم بإلقاء نفسي في النهر، جاءني رجل تبين لي انه تقي وصالح ،وضعه الله في طريقي، حذرني مما كنت فاعلة وتكلم معي كلاما جميلا، ولكن لم استطع، فقد كنت مصممة على معاقبة ذاتي ،فرميت نفسي في النهر ،وبعد ثواني شعرت بيد تحتضنني وتدفعني إلى بر النجاة، نعم,لقد كان ذاك الرجل نفسه ,لم يكن ليتركني ،ولكن يالشديد كربي ،فبعد أن رأيت الموت بعيني وقلبي وعرفت قيمة الحياة، اكتشفت بأن شخصا بارا فقد حياته غرقا لأجل أن أعيش أنا ,أنا,أنا الخاطئة...!!" وشرعت بالبكاء مرة ثانية...



تسمرت سارة في مكانها ،وبدأت تفكر بكل ذلك الكلام وتحاول أن تربط بينه وبين الكثير من الأفكار المتواجدة في رأسها الصغير الجميل ،ثم
- ماهذا ؟ماهذا إني لا اسمع جيدا؟ماذا يقول ذلك الرجل ياعمة؟
- يقول أنهم وجدوا الرجل الغارق وقد نجا بأعجوبة ،وكأنه قام من الموت
- ماذا؟ قام من الموت؟؟؟
قبل أن تستوعب سارة الفكرة ،هدر صوت المرأة الباكية قائلا:-"نعم,اكتشفت ألان أن الله يحبني ،لقد أنقذني من الموت ،والحياة الجديدة التي وهبها لهذا الرجل ستدفعني لاحيا أنا أيضا حياة جديدة ،لأني ألان قد عرفت قيمة الحياة بقيامة هذا الرجل..."
ها إن النقاط قد وضعت على الحروف وبدا كلام الجدة لسارة سهلا واضحا وأضحى فهمه يسيرا مقنعا ،أكملت سارة ما تبقى لها من طريق ووصلت بيت خالتها وبعد ساعتين اواكثر توجهوا إلى الكنيسة حيث بدأ الكاهن بتعميد الطفل،وحالما غطس الكاهن الطفل بالماء وأخرجه منه ،دوت الكنيسة بصوت سارة الصارخ:-"نعم نعم لقد مات مع المسيح غرقا ولكنه قام قام وسوف يحيا حياة جديدة..."



الفرح بكم يلتقي و تعليقاتكم عبر الفييسبوك



 
توقيع : مريم

كُراستي مملوءة بِ خربشات الزمن
............................قد دونتها من على السبورة
..!


رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009   #2 (permalink)
محمد الأحمد
.:: كــاتب ::.


 
الصورة الرمزية محمد الأحمد

محمد الأحمد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7063
 الإنتساب : 23 /03/ 2009
 الإقآمة : واجِهَةُ الأيام
 الجنس : ذكر
 المشاركات : 844 [ + ]
 النقاط : محمد الأحمد عضو ستايلمحمد الأحمد عضو ستايلمحمد الأحمد عضو ستايلمحمد الأحمد عضو ستايلمحمد الأحمد عضو ستايل
 تقيم المستوى : 23
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 2
معجب بهذا (أرسل): 10
معجب بهذا (تلقى): 37

الأوسمة

رد: ///- ساره و القياامه.///






وهي أمطارُ حِكايةٍ بطُلُها، طِفلةٌ إسمُها (سارة)
وكانَ المُفتَعِلُ بالأمورِ هي جُلبةُ التفكير في الغيبياتِ قياساً لعقلِ وحَفيظةِ طِفلَةٍ كما الأطفالُ فضوليةً، تُريدُ معرِفَةَ كُلَّ شيءٍ بمقياسِ عالَمِها.



شُكراً لكِ مَريمْ، لهذا الفنِ في المُخاطبةِ والإلقاء.. وكأنِّي أستَمِعُ إليكِ..
شُكراً لكِ


 
توقيع : محمد الأحمد




رُحماكَ يا خالقَ الوحشِ .. والسوسنة



رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009   #3 (permalink)
رانية أحمد
|،، ظل ح ـرف ،،|


 
الصورة الرمزية رانية أحمد

رانية أحمد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4270
 الإنتساب : 23 /04/ 2008
 الإقآمة : !!
 الجنس : أنثى
 المشاركات : 14,600 [ + ]
 النقاط : رانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعهرانية أحمد عضو فريد من نوعه
 تقيم المستوى : 65
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 14
شكر (تلقى): 25
معجب بهذا (أرسل): 77
معجب بهذا (تلقى): 209
رد: ///- ساره و القياامه.///





لغة سرد جميلة

شكرًا مريم على الأختيار المميز









 
توقيع : رانية أحمد


ومن تكن برسـول الله نصرتــه
إن تلقه الأسْد في آجامها تجمِ




رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009   #4 (permalink)
مريم
البَنْفّسَجية.!


 
الصورة الرمزية مريم

مريم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5004
 الإنتساب : 5 /08/ 2008
 الإقآمة : الأَرَّدنْ..
 الجنس : أنثى
 المشاركات : 6,343 [ + ]
 النقاط : مريم تميز جديدمريم تميز جديد
 تقيم المستوى : 33
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 26
شكر (تلقى): 3
معجب بهذا (أرسل): 38
معجب بهذا (تلقى): 90

المزاج
just smile

رد: ///- ساره و القياامه.///




ثرثرتي كـَ طفله أذهلت الجميع
أسأل لِمَ...؟
أفكر عسى..؟
أقرأ حتى...؟

أستنشق عُذبة الطفوله من أصابعكِ أماه
أهوى الصُراخ في وجه الثرثره


الألق
محمد الأحمد

كان لا بدا
أن أسأل لـِ أعرف
وأسمع لـِ أنطق
لساني عاجز عن شُكركَ
وَلـِ كرمكَ


لـِ روحك وأكثر..


 

رد مع اقتباس
قديم 07-18-2009   #5 (permalink)
رومانسي بعطر فرنسي
إنتشاء

فرنسي آصلي

 
الصورة الرمزية رومانسي بعطر فرنسي

رومانسي بعطر فرنسي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 الإنتساب : 4 /05/ 2006
 الإقآمة : فـ اعماق شمالها
 الجنس : ذكر
 المشاركات : 2,675 [ + ]
 النقاط : رومانسي بعطر فرنسي تميز جديد
 تقيم المستوى : 29
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 0
شكر (تلقى): 1
معجب بهذا (أرسل): 0
معجب بهذا (تلقى): 5

المزاج
إنتشاء

رد: ///- ساره و القياامه.///


مريم
يسلموا ع المشاركة والطرح الرائع
اختيارك للمواضيع جذاب
ننتظر مذيدك
دمتي


 

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2009   #6 (permalink)
جمال الروح
أنثى بقلب طفلة


 
الصورة الرمزية جمال الروح

جمال الروح غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7571
 الإنتساب : 23 /07/ 2009
 الإقآمة : فى قلوب أحبائى
 الجنس : أنثى
 المشاركات : 3,277 [ + ]
 النقاط : جمال الروح تميز جديد
 تقيم المستوى : 24
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 18
شكر (تلقى): 8
معجب بهذا (أرسل): 7
معجب بهذا (تلقى): 21

المزاج
متفائلة

رد: ///- ساره و القياامه.///


شكرا لك





 
توقيع : جمال الروح



رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
///-, القيمه.///, ساره


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن: 12:33


Powered by vBulletin 

sitemap


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010