[.. بينَ أول ِ البوح وآخرهِ مساحةٌ شاسِعة مِنْ حُلمْ وسفر و انتظار ..]


فُسحَة


 
العودة   همسات الليل >

همسـآت الأدبيـة

> المكتبة > كشكول
 

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-16-2010   #1 (permalink)
همس الشوق
.:: سمارة شُرابْ ::.


 
الصورة الرمزية همس الشوق

همس الشوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7591
 الإنتساب : 16 /01/ 2010
 المشاركات : 269 [ + ]
 النقاط : همس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايل
 تقيم المستوى : 20
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 2
شكر (تلقى): 32
معجب بهذا (أرسل): 45
معجب بهذا (تلقى): 125
مقهى همسات الليل الأدبي ..






مقهى همسات الليل الأدبي ..




مساؤكم تغاريد فرح ..

ومعزوفة حنين تقبل أكمام أرواحكم المزهرة


في ليلة قمرية .. وعلى تراتيل ملائكية يعزفها حفيف الشجر

حين يعانق النسيم في مساء مخملي شفيف ..

تم افتتاح مقهى همسات الليل الأدبي .. ليجمعنا دومًا تحت مظلة الأدب مخلدين

الحرف أسطورة وشعرًا وحكايا وحديث بوح .. لكتاب رصعوا الكلم صدقًا وشفافية وفكراً خصبًا

وما بين الاتكاء واحتساء القهوة تدور الكلمات لتلقي ضوءًا ويتبرعم فكر!

وتتهادى الخطوات عطرًا ومطرًا .. عبر حقب من الزمن مضت وبقي سجلها الأدبي زاخرًا بمكنوناته

فتشعل قنديلا لتضيء للعابرين أفاقًا من كنوز اللغة ومخزونات الأدب ..


المساحة لكم وبكم ستكتمل

دمتم ودام حفيف نبضكم الشذي

لكم الود بعمق البياض الساكن أرواحكم





فهيا لنتبادل الارتشاف
بِنوايا .. حثيث نورها
عموم الفائدة !




الفرح بكم يلتقي و تعليقاتكم عبر الفييسبوك



 

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
معجب بهذا قيثارة, المنى معجب بهذا
قديم 03-16-2010   #2 (permalink)
همس الشوق
.:: سمارة شُرابْ ::.


 
الصورة الرمزية همس الشوق

همس الشوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7591
 الإنتساب : 16 /01/ 2010
 المشاركات : 269 [ + ]
 النقاط : همس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايل
 تقيم المستوى : 20
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 2
شكر (تلقى): 32
معجب بهذا (أرسل): 45
معجب بهذا (تلقى): 125
رد: مقهى همسات الليل الأدبي ..





الأدب نعمة رقيقة غرسها الله في روح تتنفس عطر الخزام من حدائق وبساتين لغة الضاد ,

تلك الروح التي تطرز بأناملها المبدعة أروع الكلام , ليتناغم المعنى مع الحرف ,

وترسم لوحة فنية بألوان العبارات والصور والخيالات , لا تقل إبداعًا عن الرسام

الذي يختصر الطبيعة في لوحة ورقية معروفة الأبعاد ..

ليست عبقرية الأدب فى جمال بيانه فقط أو بديع وصفه

إنما عبقريته فى كل حرف كتبه الأدباء على مر العصور ..

عبقريته فى قلم يرسم بكلمات شاعرية رقيقة صورة جميلة فى الخيال ,

فالأديب رسام ملهم .. فرشاته القلم يرسم به ثم يزيد بهجة الصورة

بمحسنات أدبية بديعة ليس بالألوان ..

عبقريته فى قلم يؤرخ أحداث وطن سواء حرب أو سلم ,رغد عيش أو قحط ..

عبقرية الأدب في لغة نلمسها فى حياتنا العادية , ولكن بعصا الأديب السحرية تتحول تلك

اللغة وهذة الكلمات إلى موسيقى وأنغام تتراقص معها القلوب , تتحول الكلمات إلى مسرح

وممثلون إلى دار سينما , تتحول الكلمات إلى دنيا كاملة , إلى عالم من الخيال الرحب ..

عبقرية الأدب أنه نوع من الفن له عالمه الخاص يرتاده جميع محبي الموسيقى

وعاشقي التمثيل والمهتمين بالعلوم والآداب .

عبقريته فى قلم يسجل موقف أو شريحة كاملة من حياة أمة من الأمم رزقت بكاتب

ماهر الأسلوب رائع البيان عالم بأصول لغته , فيقدم لقارئيه قصصًا تزيد عمق فهمهم للحياة .




 

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
معجب بهذا صدى الروح, المنى معجب بهذا
قديم 03-16-2010   #3 (permalink)
همس الشوق
.:: سمارة شُرابْ ::.


 
الصورة الرمزية همس الشوق

همس الشوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7591
 الإنتساب : 16 /01/ 2010
 المشاركات : 269 [ + ]
 النقاط : همس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايل
 تقيم المستوى : 20
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 2
شكر (تلقى): 32
معجب بهذا (أرسل): 45
معجب بهذا (تلقى): 125
رد: مقهى همسات الليل الأدبي ..





اندلاق حار ..





سهيل العلي


الخفوق


أمنيات انتثرت مع الريح



لَيْتَ اَلْحَيَاْةَ أُغْنِيَةٌ حَاْلِمَةٌ
تَدْوِيْ فِيْ مَسَاْمِعِ اَلْعُشَاقِ ..
أَوْ قَطْرَةِ نَدَىْ لَا تَعْرِفُ
سَوَىْ تَقْبِيْلُ شِفَاهَ اَلْأَوْرَاْقِ ..
لَيْتَ اَلْأَرْصِفَةَ مُلَبْدَةٌ
بِحَرَاْئِرٍ يَتَدَثَّرُ بِهِ جَسَدُهَاْ ..
لَيْتَ اَلْقَمْرَ قِنْدِيْلاً أُشْعِلُهُ
بِغُرْفَتِيْ اَلْصَغِيْرَةِ حِيْنَمْا أَشَاْءُ ..
لَيْتَ اَلْشَمْسَ جَدْتَيْ وَاَلْسَمَاْءَ
أُمْيْ لَأَكُوْنَ أَنَاْ اَلْمَطَرُ ..



لَيْتَ أَصَاْبِعَيْ أَمْصَاْلُ شَمْعٍ
تَنْصَهِدُ لِتُضِيْء طُرُقَاْتِهَاْ ..
لَيْتَ اَلْشَوَاْرِعَ أَرْوِقَةُ
عِطْرٍ تُبَلِّلُ شُجَّ عَثَرَاْتِهَاْ ..
لَيْتَ عُيُوْنِيْ شُرُفَاْتُ يَاْسَمِيْنٍ
تُطََّلُ مِنْهَاْ كُلَّ عِيْدٍ وَ عِيْد ..
لَيْتَ صَوْتِيْ أَهَاْزِيْجُ فَرَحٍ
تُخْفِيْ نَحِيْبَ حُزْنِيْ اَلْبَلِيْد ..
لَيْتَ هُنَاْكَ مَنْطِقَةٌ مَفْقُوْدَةٍ
لِأَتُوْهُ فِيْهَاْ وَلَا أَحَدٍ يَجِدُنِيْ..




لَيْتَ جَسَدِيْ حُفْنَةَ رَمْلٍ تَجْمَعُنِيْ أَيْدِيْ
اَلْمَاْرَةِ وَتَرْمِيْنِيْ عَلَىْ حَاْفَةِ اَلْمَشَاْقِرِ..
لَيْتَ اَلْرِمَاْلَ تَتَكَاْثَفُ حُبَيْبَتَهْا
وَتُعَبِّدُ بِيْ أَزِقَةَ اَلْمَعَاْبِرْ ..
لِأُقَبِّلُ قَدَّمَيْهَاْ ..
لِاَخْتَلِسُ دُمُوْعَ عَيْنَيْهَاْ..
لِأَبْكِيْ بِهَاْ .. لِأَبْكِيْ عَلَيْهَاْ .
لَيْتَ اَلْأُغْنِيَاْتُ تَمُوْتُ وَاَلْأُمْنِيَاْتُ
تُهَاْجِرُ بَعِيْدَاً مَعْ اَلْطُيُوْرِ وَتَتَحَقَقُ ..
هَاْهِيْ اَلْذِّكْرِيَاْتُ تَحْتَرِقُ..
وَاَلْدُمُوْعِ مِنْ أَوْدَاْجِ اَلْعُيُوْنِ تَنْدَفِقُ..
نَبْكِيْ وَنَمْسَحُ دُمُوْعَنَاْ نَصْطَنِعُ
اَلْضَحِكَ قَاْئِلِيْنَ :
لَاشَيْء يَسْتَحِقُ وَ: لَاشَيْء يَتَحَقَقُ ..



لَا مَدَاْئِنَ تَحْتَضِنُ أَجْسَاْدِنَاْ اَلْعَاْرِيَةُ
مِنْ أَسْمَاْلِ اَلْفَرَحِ اَلْبَيْضَاْءِ..
لَا مَدَاْفِنَ تَحْتَفِيْ بِجِثَثِ اَلْنِسْيَاْنِ
اَلْخَاْوِيَةِ مِنْ اَلْذَاْكِرَةِ اَلْجَوْفَاْءِ ..
لَا مَحَاْبِرَ تُضَّمِخُ شُعُوْرَنَاْ اَلْمُلَطَّخُ
بِخَطِيْئَةِ اَلْكِّبْرِيَاْءِ ..
لَا مَقَاْبِرَ تَتَقَيْأُ اَلْمَوْتَىْ لِيُخْبِرُوْنَاْ
أَنْ اَلْحَيَاْةَ هُرَاْء ..




لَمْ نَخْتَرْ يَوْمَاً .. أَوْطَاْنَنَاْ .. أَلْوَاْنَنَاْ
لَيْتَ اَلْأَقْدَاْرَ تَمْنَحُنَاْ فُرْصَةَ اَلْاِخْتِيَاْرِ ..
لَمْ أَشْاَءْ أَنْ أَكُوْنَ حَزِيْنَاً اَسْتَشِيْطُ
مِنْ فَحِيْحِ اَلْحَنِيْنِ..
لَمْ أَشْاَءْ أَنْ أَكُوْنَ مَوْسُوْمَاً
بِجِرَاْحِ اَلْسِنِيْنِ ..
لَيْتَ اَلَحَظَ يَمْنَحُنِيْ أُمْنِيَةً حَتَّىْ
سَأْتَمَنْاَكِ سَئِمْتُ اَلْحَرْمَاْنْ ..
سَئِمْتُ رِثَاْءَ اَلْأَمْسِ وَاَنْتِظَاْرِ اَلْغَدْ
وَ اَلْهَجِيْعَ عَلْىَ أَرْصَفْةِ اَلْهَذْيَاْنِ ..
سَئِمْتُ اَلْبُكَاْءُ سِرْاً حَتَّىْ لَا
أُوْقِظُ غَفْوَةِ اَلْأَحْزَاْنِ ..

سهيل العلي



 

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
قديم 03-16-2010   #4 (permalink)
همس الشوق
.:: سمارة شُرابْ ::.


 
الصورة الرمزية همس الشوق

همس الشوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7591
 الإنتساب : 16 /01/ 2010
 المشاركات : 269 [ + ]
 النقاط : همس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايل
 تقيم المستوى : 20
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 2
شكر (تلقى): 32
معجب بهذا (أرسل): 45
معجب بهذا (تلقى): 125
رد: مقهى همسات الليل الأدبي ..





وما زال فنجان القهوة يندلق بسخاء .!


عظات من مفكرات جبران خليل جبران في المهجر وخلاصة رحلته مع الغربه


وعظتني نفسي / فعلمتني حب مايمقته الناس ومصافاة من يضاغنونه
وابانت لي أن الحب ليس بميزة في المحب بل في المحبوب !!
وقبل أن تعظني نفسي كان الحب بي خيطاً دقيقاً مشدوداً بين وتدين متقاربين
أما الان فقد تحول الي هالة أولها أخرها أولها تحيط بكل كائن وتتوسع ببطء
لتضم كل ماسيكون0



وعظتني نفسي / فعلمتني أن أرى الجمال المحجوب بالشكل واللون والبشره
وأن أحدق متبصراً بما يعده الناس شناعه حتى يبدو لي حسناً
وقبل أن تعظني نفسي كنت أرى الجمال شعلات مرتعشه بين أعمدة من الدخان
واضمحل فلم أعد ارى سوى مايشتعل 0



وعظتني نفسي / فعلمتني لمس مالم يتجسد ولم يتبلور وأفهمتني أن المحسوس
نصف المعقول وأن مانقبض عليه بعض مانرغب فيه
وقبل ان تعظني نفسي كنت أكتفي بالحار أن كنت بارداً والبارد أن كنت حاراً
وبأحدهما أن كنت فاتراً أما الان فقد انتثرت ملامسي المنكمشه وانقلبت ضباباً
دقيقاًيخترق كل ماظهر من الوجود لمتزج بما خفي منه 0



علمتني نفسي / فعلمتني أن اقول ( لبيك ) عندما يناديني المجهول والخطر !!
وقبل أن تعظني نفسي كنت لا أنهض إلا لصوت مناد عرفته ولا اسير إلا على
سبل خبرتها فاستهونتها أما الان فقد اصبح المعلوم مطيه أركبها نحو المجهول
والسهل سلماً أتسلق درجاته لأبلغ الخطر 0




وعظتني نفسي / فعلمتني أن لا أطرب لمديح ولا أجزع لمذمه وقبل أن تعظني نفسي
كنت أظل مرتاباً في قيمة أعمالي وقدرها وحتي تعبث إليها الايام بمن يقرظها أو يهجوها
أما الان فقد عرفت أن الاشجار تزهر في الربيع وتثمر في الصيف ولا مطمع لها بالثناء
وتنثر أوراقها في الخريف وتتعرى في الشتاء ولاتخشى الملامه 0



ويقول جبران خليل جبران في آخر حديثه
وعظتني نفسي يا أخي وعلمتني ولقد وعظتك نفسك وعلمتك
فأنت وانا متشابهان ومتضارعان والفرق بيننا سوى أنني تكلم
عما بي وفي كـلامي شي من اللجاجه وأنت تكتم مابك وفي كتمك
شكل من الفضيله 0

جبران خليل جبران



 

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
معجب بهذا صدى الروح, وهم ! معجب بهذا
قديم 03-16-2010   #5 (permalink)
همس الشوق
.:: سمارة شُرابْ ::.


 
الصورة الرمزية همس الشوق

همس الشوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7591
 الإنتساب : 16 /01/ 2010
 المشاركات : 269 [ + ]
 النقاط : همس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايل
 تقيم المستوى : 20
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 2
شكر (تلقى): 32
معجب بهذا (أرسل): 45
معجب بهذا (تلقى): 125
رد: مقهى همسات الليل الأدبي ..




ارتشاف بحور من الألم لفقد الوطن والشعور بالاغتراب مع كل قطرة قهوة ..


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ

,

.


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لَمَا افتَرَشتُ في الطُرقاتِ ظِلَّي
أَوْ رَقَصت فوق أرصفة التَباكي
أهذي كالمجنون مبعثرة الخطى
انزف في الركن حزني
ناسياً لون الكرى



*

لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لَمَا تبعثرت أشلاء أشلائي محطمة الأمواج فوق نحري
أوبتُ انقش الأوجاع همسا ناعما
اتلوه كالصلوات في محراب شعري
أو أرسم الأوهام حلما
فوق آهات المدى
ينزفه حرفي



*

لو كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لَمَا رحلت في مدار الأفق سعيا ارتمي فوق اغترابي
أتبع الأحزان أجثو في عذابي
ليت أني قد طمرت بين أشلاء الأحبة
أجرع حر القيامة
ليت أني اشتعلت في حطامه



*

لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لأثنيت السماء كل وقتي راجيا ربي ليمنحه السلامة
أو صرت كالرهبان اجري في الربا
أحصن الأسوار حرزا من دعائي
كي يجوب الحب نورا في سمائه
حافلا بالأمن آية



*


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لصرت في رأس المخاطر
احفر العدل بقانون السماء
احتويه كل أنواع المحاذر
اشرع الحق نظاما عن لسان البائسين
في ثغر ثائر



*

لَوْ كََانَ لِيْ وَطَنٌ يلملم دمعتي الحيرى
يخيط تفتقي الكبرى
يرمم صلب آلامي
لَمَا أسبغ الوجع يسري في رصيفي
يشعل النيران حين يرويني السحاب



*


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لصرت همسة تغفو على ثغرِ اليتامى
لحظة الغيث على خد الجراح
لارتميت فوق صدر النهر
اغسل الأشجان
ارويه ارتواء
لاحتضنت الأرض ادفني هناك



*


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لأخبرته كيف أني العق الحزن نديا في الشظايا
أركُضُ المجهول دهرا
لا أجدني غير أسراب طيور إذ تحوم لا نهاية
أمشي والمجهول بعضي
قد يدور في فصولٍ قشرت منه البداية



*


لَوْ كَانَ لي ركنٌ بسيطٌ منك يا وطني الجريح
يقبل كومة عظامي في رباه
كي أجوب في هواه
ارتئي ما يرتئيه منه حظي
ليس اكبر
وأجاري طيف ظلي
واقرُ الوهم بالوهم يقينا
و أجوب في ترابي
وايمم منه وجهي
و أغطي الطين جسمي
ساكنا نحو السماء
خذني فيك يا حبيبي
قبل أن تجرفني ألواح اغترابي
في ديار الغرباء
خذني قطعني حروفا
فوق أشلاءك أنحتني

لـ صباح الحكيم ..



 

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
معجب بهذا المنى معجب بهذا
قديم 03-16-2010   #6 (permalink)
همس الشوق
.:: سمارة شُرابْ ::.


 
الصورة الرمزية همس الشوق

همس الشوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7591
 الإنتساب : 16 /01/ 2010
 المشاركات : 269 [ + ]
 النقاط : همس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايل
 تقيم المستوى : 20
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 2
شكر (تلقى): 32
معجب بهذا (أرسل): 45
معجب بهذا (تلقى): 125
رد: مقهى همسات الليل الأدبي ..




اقتباسات



اليوم ، كنت أعتقد أننا لا يمكن أن نكتب عن حياتنا إلاعندما نشفى منها .

عندما يمكن أن نلمس جراحنا القديمة بقلم ، دون أن نتألم مرة أخرى .

عندما نقدر على النظر خلفنا دون حنين، دون جنون ، ودون حقد أيضاً .

أيمكن هذا حقاً ؟

نحن لا نشفى من ذاكرتنا

ولهذا نحن نكتب ،

ولهذا نحن نرسم ،

ولهذا يموت بعضنا أيضًا ..


أحلام مستغانمي" في "ذاكرة الجسد" -






 

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
معجب بهذا وســــــن معجب بهذا
قديم 03-16-2010   #7 (permalink)
همس الشوق
.:: سمارة شُرابْ ::.


 
الصورة الرمزية همس الشوق

همس الشوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7591
 الإنتساب : 16 /01/ 2010
 المشاركات : 269 [ + ]
 النقاط : همس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايل
 تقيم المستوى : 20
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 2
شكر (تلقى): 32
معجب بهذا (أرسل): 45
معجب بهذا (تلقى): 125
رد: مقهى همسات الليل الأدبي ..





((من أجل شيء ما ))


وفاء العمير


وهج الحياة للنشر والإنتاج



كانت تعتلي مرحها الذي يمسك بلآلئ الثريا المتدحرجة إلى أعلى..
نبهتني قامتها المتطاولة إلى حلمي البعيد وصرت قريبةً من ضحكاتها أرنو بتوجس غريب ..

من أجل شيء ما !!

عشب الأنامل :

ما يشبه هدأه الممرات وهي تمشي وئيدةً في الروح كان خطوي الصغير حائراً ثائراً يستر
غباره عن حدقة تنز بها الشقوق الملتصقة على الجدران
كان صوتي عائما في غمامةٍ تذر المطر , كئيباً لكن له نكهة الورد, يفترش عشب الأنامل,حانقاً في الضلوع ,
وخائفاً يترقب الشمس ترتدي عباءتها المضيئة وتمشي بالطرقات هائمةً عبر الألوان تفتن الفرشاة
بوشم يقتلع اللوحة ويقيمني فضائاً يحتفي داخلها ويتجمل كان صوتي يتمطى
بحلمٍ يداهن أنواراً صارمة
قالت ببطء :
" اليوم لم أبكي بين يديه ظل واقفاً في عيني ينتظر وبقيت أنا كشجرة "
قلت لها وجذع الشجرة يقفز من صوتي :"تموتين واقفة..!"
ضحكت ..كانت عيناها تدمعان بسذاجة فاحتوتني نوبة كلمات بدائيه
تتكلم في سكون فتهدر حيناً كأنما تتعثر الموجات المنسكبة على شاطئ صوتها :
"تعلمين كم أحتاجه "
كانت خصلات شعرها تنأى بعيدا حيث تسترخي أنامل كفيه في فتور
كتبت في عيني :"أنظري هناك " وأشارت إلى قلبها :"هو طفلي الذي يركض عبر الخفقة
,رغم رتابة ذلك الركض,لكنه يعلمني كيف أحب ,أعيش,أرنو,أتوهم,أحلم,أبزغ كغيمة,
وأنثر أمطاري بالريح تعاودني المرأة داخلي كلما زارتني أنفاسه,
أنتِ تعلمين لابد أنك تعلمين ..."
وانحنت علي وهي ترمي كلماتها فوق رأسي يرف طائر ساخر من شفتي , أداريه , كيف لي أن أعلم ؟
لم تزل المرأة داخلي تطل برأسها وتختفي , يالحماقتي وأنا أهز لها رأسي بقناعة بلهاء مقيتة .
تعاود التجديف بشراسة : "عاودني تذمري من خروجه المستمر من بوابة أيامي كان حانقاً
وهو يستفزني إلى مغادرته , كان موجعاً وهو يتنهدني خارجه , وكنت أسيرة غضبه ,
وأنا أقتلعه من جداري بقسوةٍ ذائبة"
ضحكت قليلاً وهي تقول : "أقسو بحنان.."
جلست إلى جانبي واقتربت بفهما من غصةٍ تنوس في قلبي وهي تحكي :
"تصوري... يربكني كثيراً حين يختلط جده بهزله فلا أعلم كم يحبني وكم يمقتني .
أحياناً حين أنظر في عينيه جيداً أعثر عليهما تحزمان حقائب نظراتهما الوالهة وترحلان ...
وكل النصوص التي كان يمكن أن تكتبها تلك العينان الشقيتان تتمزق وتتناثر خارجها "
بدوت بائسة وأنا أحاول أن أجامل هذا الكم المفزع من الحياة . أشرت بيدي لأسراب الطيور
السوداء المحلقة بفضائي لتبتعد لم يكن هذا أوانها وليس عليها الآن أن تشهر في العيون هزائمها
قلت لصديقتي وأنا أمد لها فنجان القهوة الساخر :
"هل أنتِ نادمه ؟! ..ليست هذه حياة نحسن ارتدائها ..."
كنت كاذبة,أكذب بوقاحةٍ مفرطة ,في الحقيقة كانت هذه الحياة التي أحسن ارتدائها ..
لمت نظراتها التي كانت تشتعل في البخار الخارج من الفنجان وقالت : "عيناكِ كأنما كانتا تدمعان ؟"
هزتني الكلمات انشطرت بصوتها البارد سقط صوتي في فنجانها ورشفته في عجرفة
وقفت بسرعة وهي تداري الأغصان التي تدلت من شجرتها الميتة
انهمر صوت الهاتف في داخل حقيبتها
أشرق لون بشرتها صدح صوتها بذلك النغم الهادئ ,يسيل بعذوبة طازجة
أعادت الهاتف من طرف عينها قالت لي :" إنه ينتظرني بالسيارة أنا ذاهبة "
أرتقت عباءتها ورحلت .

وفاء العمير



 

رد مع اقتباس
قديم 03-16-2010   #8 (permalink)
همس الشوق
.:: سمارة شُرابْ ::.


 
الصورة الرمزية همس الشوق

همس الشوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7591
 الإنتساب : 16 /01/ 2010
 المشاركات : 269 [ + ]
 النقاط : همس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايلهمس الشوق عضو ستايل
 تقيم المستوى : 20
إعلانات :

لوني المفضل : #8F98EB
الإعجاب بالمشاركات
شكر (أرسل): 2
شكر (تلقى): 32
معجب بهذا (أرسل): 45
معجب بهذا (تلقى): 125
رد: مقهى همسات الليل الأدبي ..





أرتشف فنجان قهوتي برائحة الحب .... يداعبني بدفء البوح فـأرتشفه .



دفء البوح··


يا ملهمي/ علمني
كيف ازداد شوقاً إليك!!
علمني
كيف تستعر فورة الأماني
فيك ··/ علمني··
كيف تنبثق أبجديات اللغات
كلها ··/ من حروف اسمك
علمني ··/ كيف تولد من العدم
ألف فكرة وفكرة فوق
صفحاتي !!"


.........

."يامن علمْتني أبجدية الحروف
واختلفنا على الألف والباء
فافتقرنا··
أقول لك: (كيف أنت)"?!


.........


ويهمي حبك في قلبي
كما يهمي·· فوق الرمضاء الغيث والمطر
وتشرق فرحة أمل في ملامحي
ويهدأ في نفسي ذاك الأنين وذاك الوجع
وأعلن أن أجمل ما فيّ هو أنت
ياسيّد هذا العمر"!!·


.............


كأي طائر ضعيف أضم جراحي بين أضلعي ..
أحلق بعيدا بجناح مهيض ..
ارحل بعيدا عن نبض الحياة إلى قبور مهجورة ..
أرحل بعيدا عن دفئك ..
أرحل إلى الصقيع !
لا تسألني في البعد كيف سيكون حالي ؟
وهل في غيابك سيجف دمعي ، ويرتاح ضميري ويهدأ بالي ؟
لا تسألني .. لا تزد قهري .
فأنت – أكثر مني – تعلم أن رحيلي سيزيدني شقاء على شقائي ..
وعذابا على عذابي ، ووحدة في وحدتي ..!
أنى لي أن أنسى أني منك تعلمت طقوس الحب الراقي ..وفن متاع الحب ؟
لكن ماذا بوسعي أن افعل أمام مشيئة الأقدار ؟
لن تكون قط الحب الذي كان ..
ولن تكون قط ذكرى من الذكريات ..
سأخفي ألمي وحرقتي برداء التجلد والصبر والكتمان ..
يكفي أنها بعدك ستوأد كل التطلعات ..
وتنتهي كل الأحلام وتمزق كل الآمال .
لكنك ستبقى أنت وحدك كل الحب .. كل الذكريات ..


انتصار العقيل ..



 

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
معجب بهذا المنى معجب بهذا
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مقهى, الليل, الأدبي, الطَلآ, سَلوآ, همسات, كُؤوسَ


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
همسات الليل عــ الصمت ــازف هدير البوح 10 08-24-2010 08:52
همسات الليل عــ الصمت ــازف بَصْمة 1 02-15-2010 06:42
همسات الليل عاشق الغزل خلوة قلم (مغلقة) 0 01-25-2009 06:11
::؛:: فريق شلة همسات الليل ::؛:: عَلِي نَايِف شرفـآت عـآمة 14 10-10-2006 05:49

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن: 08:47


Powered by vBulletin 

sitemap


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010